رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

دكتور تجميل: "اسمرار تحت الإبطين قد يكون إشارة للإصابة بمرض معين"

كتب: نرمين عصام الدين -

05:43 م | الأحد 22 أكتوبر 2017

صورة أرشيفية

يقول الدكتور طارق الشافعي، طبيب تجميل وعلاج بالليزر إن السواد تحت الإبط ليس مرضا أو حالة طبية، ولكن في بعض الحالات يمكن أن يعطي إشارة إلى ظروف معينة مثل مرض أديسون، والتغيرات الهرمونية التي تحدث في أثناء الحمل.

ويتابع أن يمكن أن يكون مؤشر للإصابة بمرض السكر، وارتفاع محتوى الأنسولين في الجسم، وفرط التصبغ، والحساسية أو التهيج الناجم عن مزيلات العرق، لـ"هن".

وعن أسباب اسمرار تحت الإبطين، يعدها الشافعي في عدة نقاط:

- الحلاقة تحت الإبطين تسبب التهيج و الالتهاب.

- كريمات إزالة الشعر، حيث تحتوي على مواد كيميائية والتي يمكن أن تحدث تهيجا في الجلد وتسبب سواد تحت الإبطين.

- التعرق الشديد تحت الإبطين، ولذلك يفضل ارتداء الملابس القطنيه.

- استخدام مزيلات الروائح للعرق، والتي من الممكن أن تؤدي إلى التهاب بالجلد.

- التدخين.

- الكلف في النساء الحوامل أو اللواتي يستخدمن وسائل منع الحمل عن طريق الحبوب أو الهرمونات البديلة.

- مرض أديسون و هو قلة إفراز الغدد الكظرية مما يؤدى إلى فرط التصبغ الذي ينتج عنه سواد فى الجلد الذي لم يتعرض للشمس.

وعن طرق العلاج، يقول الشافعي إن هناك وسيلتين الأولى الطريقة الطبيعية حيث إحضار زيت زيتون مع كوب ماء ورد، وبدرة نشا أو ليمونة، ثم تعصر حتى الجفاف، وتدهن على الجلد.

وعن الطريقة الطبية، حيث استخدام الكريمات تحتوي على نسبة مضاد حيوي قليل، ومادة الهيدروكينون.