كافيه البنات
نصائح تحبي نفسك

عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل "فيسبوك"، ضربت دعاء السيد مثالا بنفسها، وكتبت: "أنا قعدت سنين مبضحكش نهائي لأن كان عندي ناب غلط، وكنت شايفة أن ليه أضحك حتى لو حاجة ضحكتني، يا بحاول مبينش سناني يا بخبي الضحكة".

وذكرت دعاء أنها تقبلت وضع أسنانها بعد عامين، ودخولها المرحلة الثانوية، وتقول: "ولحد ما قررت أنه مش مهم هعمل التقويم، وهخلع، ومازالت سناني مش عجباني، بس أنا بحبها، ومازالت ناس كتير جدًا بتقولي ضحكتك حلوة".

مثالا أعطته بتجربتها، كان بداية منشورا كتبته دعاء، صاحبة الـ 18 عاما، تدعو فيه الفتيات والنساء لأن يحب أنفسهن، ولا يرى بهن عيبا.

وتتابع: "أعرف ناس كتير بيقولوا علي حاجات فيهم وحشة مع إني شيفاهم حلوين زي مناخيرهم هي لايقة عليهم، وحلوة مش لازم شكلك يبقي كوبي من واحده تانية".

تهتم دعاء بالقراءة في فنون الإتيكيت، وعلم النفس، وحقوق المرأة، وتستطرد بالحديث عن إحدى صديقاتها، تبكي لعدم وضع "الأيلاينر" بشكل ضابط. 

وأعطت دعاء، التي تدرس بالصف الثالث الثانوي، عدة نصائح للفتاة في ألا ترى في هيئتها الشكلية عيبا، فيما يلي:

١- "اعرفِ جيدا أن ثقتك ونظرتك لنفسك هي نظره الناس ليكي".

٢- "لا تسمحي لغيرك أن يتعدى حدوده في التعامل معكِ، وإن كانت بكلمة صغيرة ممكن تأثر فيكي مهما كنتوا قريبين".

٣- "اهتمي بنفسك ودراستك، أحبيها، ودئما ما تلجئي إلى الأعشاب الطبيعية لجمال وجه والجسم، لأنك وحيدة نفسك في هذا الشأن".

وتستكمل: "أي بنت ف العالم حلوة مهما كانت شايفة نفسها إزاي، ولا فرق بين اللون والعمر ونحيفة وزائدة الوزن".

وحصد المنشور على الكثير من المشاركات، وعلق حساب: "الموضوعات دي بالذات مش أي كلام بيلمسني فيه، بس أنتِ اتكلمتي من قلبك ووصلني".

فيما كتبت آخر: "اقنعتيني أني حلوة".

 

الكلمات الدالة