أم صح
صورة أرشيفية

ظهرت حالة لصبي بدأ يرى بطريقة سيئة في الظلام، ثم أخذ بصره يتراجع تدريجيا يوميا بعد يوم لمدة تصل إلى 8 أشهر إلى أن أصيب بالعمى.

وأكد علماء من جامعة تورنتو الكندية، أن تشخيص الصبي جاء "للأسف" في وقت متأخر للغاية وأن "الدمار في عينيه كان متقدما للغاية بحيث لا يمكن القضاء عليه".

وذكرت "دويتشة فيلة"، أن طفلا كنديا صاحب 11 عاما، أصيب بالعمى، بعد تناوله في أثناء فترة معاناته من حساسيات عديدة فقط لحم الخروف ولحم الخنزير والبطاطس والتفاح والخيار، والتي لا تحتوي على فيتامين "A" الموجود في الجزر والذرة والفلفل والسبانخ والضروري للبصر، ما أدى إلى جفاف عيون الصبي تدريجيا بسبب نقصان هذا الفيتامين.

وبدأ الطفل الكندي يرى بطريقة سيئة في الظلام، ثم أخذ بصره يتراجع تدريجيا يوميا بعد يوم لمدة تصل إلى 8 أشهر إلى أن أصيب بالعمى.

وأكد علماء من جامعة تورنتو الكندية، أن تشخيص الصبي جاء "للأسف" في وقت متأخر للغاية، وأن الدمار في عينيه كان متقدما للغاية بحيث لا يمكن القضاء عليه.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك