رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بالصور| من مديرة في بنك إلى رحالة.. بسنت عراقي: "لا تزال الرحلة مستمرة"

كتب: آية المليجى -

02:23 م | السبت 30 سبتمبر 2017

بسنت عراقي

اعتادت ملامح تراها كل يوم، وشوارع سارت بين أرجائها فاستقرت معالمها في ذهنها، ربما كانت هذه طبيعة الحياة الهادئة التي عاشتها بسنت عراقي منذ 20 عام مضت داخل مصر.

تخرجت فيها من كلية الآداب وعملت بإحدى البنوك المصرية، إلا أن إصرارها على دراسة اللغة الإسبانية كان بمثابة الحجر الذي حرك المياه الراكدة، ليتبدل حالها من الاستقرار إلى الترحال حول العالم.

منحةً حصلت عليها الفتاة الثلاثينية من المركز الثقافي الإسباني لزيارة معالم تلك الدولة الأوروبية ومساعدتها في تحدث اللغة الإسبانية بطلاقة، فيزداد تعلقها منذ ذلك الحين بالسفر وتحولت من مديرة بإحدى البنوك إلى الرحالة الشابة التي زارت أكثر من 30 دولة حول العالم، بحسب حديثها لـ"الوطن".

ما بين التعرف على الثقافات المتنوعة بين شعوب الأرض، واستكشاف الجمال الذي خلقه الله بصوره المتعددة في بلدان العالم، فضلا عن اكتساب الخبرات الحياتية التي لا يمكن الحصول عليها بقراءة الكتب، والأهداف المختلفة التي جذبت العراقي لزيارة شتى بقاع العالم، غير أن تحدثها بخمس لغات أجنبية مختلفة منهم الإنجليزية والفرنسية والألمانية والإيطالية والإسبانية، الأداة الرئيسية التي ساعدتها على اتخاذ هذه الخطوة.

عادات وتقاليد مصرية ربما كانت عائقاً أمام فتيات كثر منعتهن من السفر، لكن الثقة القوية التي غرسها والديها داخل أبنتهما الشابة تغلبت على هذه القيود "أهلي شجعوني على السفر لوحدي، ومفيش فرق بين سفر البنت أو الولد لوحدهم".  

"العالم قرية صغيرة" المقولة التي تجسد تطور التكنولوجيا حول العالم، والتي حولت التقاليد الغريبة بين الشعوب إلى عادات مألوفة ومتعارف عليها، في حين ظلت الأعراف لافتة للأنظار منها مزاد "بيع التونة" الذي يقام في مدينة طوكيو باليابان ويعتبر من المزارات السياحية بسبب طريقة المناداة الغريبة، وأيضا خروج الكثيرين من شعب أوروجواي يمسكون بين أيديهم إبريق ممتلئ بأعشاب "المته" في الأسواق، بحسب العراقي.

31 محطة هو مجموع الدول التي نزلت بها حول العالم، لتكن إسبانيا وفرنسا وأمريكا اللاتينية أكثر الدول التي تعلقت بها، واكتسبت الكثير من فوائد السفر منها الجرأة والدفاع عن النفس "تعلمت من كل شعب أجمل ما فيه، وتقبلت الطباع المختلفة".

"Travel Like Bassant" الصفحة التي أسستها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، ناقلة خبرات 20 عاماً من الترحال حول العالم إلى عشاق السفر، واضعة عليها اللقطات المختلفة من كل الدول، غير أنها دائما ما توجه أهم النصائح للمسافرين، منها التعامل بحذر مع الشعوب، التظاهر بالثبات والهدوء عند التعرض لأي موقف "دا اللي خلاني متعرضش للخطر".

ادخار المال، واختيار بلاد تتناسب مع ميزانيتها، معايير التزمت بها العراقي لتوفير نفقات السفر، في حين تعزم النية على استكمال رحلة السفر إلى البلاد البعيدة جنوب إفريقيا واليابان وكوستاريكا والبرازيل "هكمل باقي الدول المحيطة".

 

 

الكلمات الدالة