هو
صورة من

شريف محمد قمر، شاب مصري يدرس في كلية طب الأسنان، مثل ملايين الشباب كان يملك أحلاما وطموحات كبيرة، لكنها تحطمت جميها بعد إصابته بالاكتئاب.

طريقة مبتكرة لجأ إليها الشاب لاختيار طريقة رحيله عن الدنيا، فطرح سؤالا عبر حسابه على "تويتر" لاستطلاع الآراء بشأن أفضل طريقة لتنفيذ الانتحار، ووضع 3 اختيارات: "النط، السم، الشنق".

متابعو شريف وأصدقاؤه ظنوا في البداية أن السؤال مزحة منه، ما جعلهم يشاركون في الاستفتاء، حيث اختار 80% منهم "النط"، بينما اختار 20% الانتحار بالسم، لكن الجميع لم يتوقع النتيجة، فبعد ساعات قليلة أُعلن خبر الوفاة، حيث قرر الطالب الانتحار بعد تلك "التويتة".

وكتب أحد اصدقاء الراحل ويدعى أحمد عصام الدين، عبر صفحته الشخصية: "كذا مرة حاولت أقعد معاه، وأدور معاه على حلول للمشاكل اللي بتواجهه بس للأسف فشلت، زي غيري فشلنا في إننا نجمل الدنيا في عينه، فشلنا في إننا نحفزه يكمل و يمشي في الطرق اللي قدامه".

فيما نعت صفحة "الباحثون المصريون" شريف بهذه الكلمات: "تُوفِّي اليوم شريف محمد قمر، وانطفأت أحد الشموع المضيئة في مبادرتنا وفي المجتمع العلمي العربي؛ شريف طالب بكلية الأسنان، انضم شريف إلى المبادرة في بدايات 2016، وكان من تطلعاته تغيير المجتمع للأفضل، وتقديم العلوم بشكل يفهمه الجميع من خلال اقتراحات عدة ومجهود رائع".

وأضافت "الباحثون المصريون" في نعيها: "كنت أخًا وصديقًا، نعدك بالعمل على تطلعاتك والاستمرار في تحقيق حُلمك، وستظل دائمًا في قلوبنا، عزاؤنا لأسرته أولًا، ولكل أعضاء الباحثون المصريون، وللمجتمع العلمي".

 

 

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك