أخبار تهمك
صورة أرشيفية

في حادث بشع يتنافى مع كافة القيم الإنسانية والدينية والاجتماعية، أقدم عدد من المراهقين المغاربة على التحرش وهتك عرض شابة عشرينية "معاقة" وتصويرها "فيديو"، بعد أن نزعوا عنها ملابسها وسط موجة من الضحك الهستيري داخل حافلة للنقل العام في وسط النهار وأثناء سير الحافلة، وهو ما أثار استهجان الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مستنكرين عدم الاستجابة عن الشابة رغم صراخها واستغاثاتها القوية.

وقفة احتجاجية

دعا نشطاء لوقفة احتجاجية في ساحة محمد الخامس، اليوم، رفضًا للعنف ضد المرأة والاعتداءات الجنسية، مطالبين بتشديد العقوبة على المجرمين اللذين ينتهكوا حقوق المرأة على غرار القانون التونسي.

 

مؤسسات حقوقية

أعلن الاتحاد النسائي الحر في المغرب، إدانته بشدة للاعتداء و محاولة الاغتصاب الجماعية التي استهدفت "مواطنة مغربية" على متن حافلة بمدينة الدار البيضاء، مطالبا من المواطنين و المواطنات بالمملكة عدم نشر الفيديو بوجه الفتاة على مختلف المواقع الاجتماعية. وطالب الاتحاد، في بيان عنه، الدولة بالتقصي عن الواقعة وحدوثها، بجانب الأوضاع الأمنية وسط ما وصفوه بـ"غياب القوانين" اللازمة لمناهضة العنف ضد النساء.

وكانت الجمعية المغربية لحقوق الانسان، طالبت بتوقيع عقوبة قصوى على مغتصبي الفتاة المعاقة ذهنيا من طرف مراهقين داخل حافلة للنقل الحضري بالبيضاء.

فيما أثار عدم وجود أي ردة فعل رسمي من قبل وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، استياء الكثير من النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين بتحرك رسمي لدعم الشابة.

الأمن

أكدت شرطة محافظة الدار البيضاء تحركها سريعًا والقبض على عدد من المراهقين المتهمين، عقب انتشار الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن تمكنت من تحديد هويات الجناة، مشيرة إلى أنها أوقفت6 قاصرين تتراوح أعمارهم بين 15 و17 سنة، يشتبه في تورطهم في جريمة تتعلق بهتك عرض فتاة تعاني من خلل عقلي بالعنف.

وقال بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن كانت قد تفاعلت، بجدية وسرعة، مع شريط فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، يوثق لواقعة هتك عرض الفتاة على متن حافلة للنقل الحضري.

وأشار البلاغ الى ان مصالح الامن لم تتوصل باي شكاية من الضحية أو اي اشعار من طرف سائق الحافلة، فيما مكنت التحريات التي قامت بها العناصر الأمنية من خلال الخبرات التقنية والفنية على الشريط الذي قالت ان تاريخ تصويره يعود الى ثلاثة اشهر مضت، من تحديد هوية المشتبه فيهم ساعات قليلة بعد نشر مقطع الفيديو، ثم توقيفهم بمحل إقامتهم بمنطقة المعاكيز بالبرنوصي بالدار البيضاء.

وحسب البلاغ، الضحية من مواليد 1993 وتبين أنها تعاني من خلل عقلي، وتقطن بنفس الحي الذي يقيم فيه كل القاصرين المشتبه فيهم.

وتوصلت عناصر الامن الى الجناة حيث جرى توقيفهم والاحتفاظ بهم تحت مراقبة الشرطة رهن البحث الذي تجريه عناصر الشرطة القضائية.

شركة النقل

أصدرت شركة النقل العام بيانا أوضحت فيه أن "الاعتداء جرى الجمعة الثامن عشر من أغسطس" موضحة أنه تم "اعتقال المعتدين الاثنين في الحادي والعشرين من أغسطس"، فيما أكدت الشرطة في بيان اعتقال المعتدين الستة الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و17 عاما.

فيما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لسيدة خمسينية، قالت إنها "عمة" الفتاة المعاقة مشيرة إلى أن الشابة مريضة وغير قادرة على التواصل مع الإعلام أو الجمهور، مؤكدة أنها أنجبت طفلا جراء حادث الاغتصاب، مطالبة المسؤولين بالاعتناء بالشابة وطفلها وتقديم مكان لرعايتهما، إضافة إلى أنها ليس لديها أي دخل مادي.

 

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك