رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

شركة عالمية تدفع 417 مليون دولار لمريضة بـ"سرطان المبيض"

كتب: وكالات -

04:42 م | الثلاثاء 22 أغسطس 2017

صورة أرشيفية

أصدرت محكمة في كاليفورنيا حكما يقضي بدفع شركة "جونسون أند جونسون" 417 مليون دولار أمريكي لصالح سيدة، قالت إنها أصيبت بـ"سرطان المبيض" بعد استعمال بودرة الأطفال التي تنتجها الشركة.

وتعد هذه الغرامة الأكبر حتى الآن في حق الشركة التى تواجه سلسلة من الدعاوى القضائية، على خلفية عدم تحذيرها بشكل كاف من احتمالات الإصابة بالسرطان، جراء استعمال منتجاتها التي تعتمد على بودرة التلك.

ودافعت المتحدثة باسم الشركة، حسبما نشرت "بي بي سي"، عن سلامة منتجات الشركة، فيما تعتزم الشركة الطعن في هذا الحكم كما فعلت في القضايا السابقة.

وقالت كارول جودريش المتحدث باسم الشركة، في بيان: "سنطعن في حكم المحكمة اليوم لأننا معنيون بنتائج الدراسات العلمية".

وتعد القرائن المتعلقة بعلاقة استعمال التلك والإصابة بالسرطان غير حاسمة.

ويواجه المقر الرئيس لشركة "جونسون أند جونسون" في نيوجيرسي آلاف الدعاوى المرفوعة من نساء قالوا إنهن أصبن بالسرطان، بسبب استعمال منتجات الشركة المخصصة لمعالجة رائحة المهبل ورطوبته.

وخسرت الشركة 4 من 5 دعاوى رُفعت في ميسوري ودفعت الشركة غرامات تقدر بـ300 مليون دولار.

حركت هذه الدعوى في كاليفورنيا سيدة تدعى إيفا إيشفيرا، 63 عاما، قالت إنها بدأت تستعمل بودرة جونسون للأطفال منذ أن كان عمرها 11 عاما، وأصيبت بسرطان المبيض منذ 10 سنوات، وكان تشخيص الأطباء مفصليا في هذه القضية حسبما قال محاموها.

وأشار المدعون، في القضية، إلى أن الشركة كانت على دراية بأن هناك مخاطر بالإصابة بالسرطان تتعلق باستعمال بودرة التلك، إلا أنها أخفت المعلومات عن الجمهور.

كما أشار حكم المحكمة إلى أن الغرامة تضمنت 70 مليون دولار تعويضا للسيدة، و347 مليون دولار عقابا للشركة.

الكلمات الدالة