أخبار تهمك
آية حامد

مؤخرا نشرت إحدى الفتيات، وتدعى، حسناء الديباوي، على موقع "فيسبوك"، رسالة إلى فتاة أخرى "آية" لا تعرفها، لكنها سمعت بالمصادفة خطيبها في الميكروباص "يتآمر عليها" ويخطط لخطبة فتاة أخرى والحصول على الشبكة وأموال الجمعية.

وكتبت الديباوي: "إلى آية القاطنة بمدينة العاشر من رمضان وخطيبك من طنطا وبيشتغل في العاشر وبكرة هيروح معاكي فرح بنت خالتك، خطيبك قاعد دلوقتي ورايا في الميكروباص في طريقه للعاشر وبيتفق عليكي مع واحدة اسمها ريهام عشان يسيبك ويخطبها بس بيشوفوا طريقة عشان ترجعيله الشبكة وغالبًا هيقولك إن عنده أزمة مادية وعايز ياخد منك كمان 15000 جنيه فلوس الجمعية اللي هتقبضيها أول الشهر".

الرسالة التي اهتم بها الآلاف من جمهور السوشيال ميديا حققت مفادها، ووصلت بالفعل إلى الفتاة المطلوبة، وفقا لصديقة "آية" المقربة، وتدعى "مريم خالد النجار"، التي كتبت على صفحتها: "آية فركشت الخطوبة وهتاخد حقها تالت ومتلت، ونشكر حسناء على الموقف الجدع جدا، إحنا لازم نشتغل في المخابرات يا بنات، إن كيدهن عظيم"، وأشارت مريم، إلى أن خطيب آية المتآمر اختفى تماما منذ انتشار "البوست" على موقع "فيس بوك" ولا يرد على هاتفه.

وعلى صفحتها الشخصية ردت "آية حامد" - بطلت الواقعة التي تآمر عليها خطيبها - باقتضاب وكتبت: "الخطوبة الأولى اتعملت عشان تتفركش معروفة يعني"، ووفقا لصفحتها الشخصية فإن آية تدرس في كلية الآداب جامعة عين شمس وتعيش في مدينة العاشر من رمضان.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك