رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

ناشطة حقوقية تحذر الدولة من تحويل مريم لـ"نجيبة متولي الخولي"

كتب: يسرا محمود -

04:52 م | الثلاثاء 18 يوليو 2017

صورة أرشيفية

طالبت الدكتورة عزة هيكل الكاتبة في حقوق المرأة والطفل وعميد كلية اللغة والإعلام عبر صفحتها الرسمية على "فيس بوك"، بمنح شقة لمريم فتح الباب ابنه حارس العقار، التي حصلت على 99% بالثانوية العامة.

وكتبت هيكل: "انقذوا هذا النموذج المشرف لكل بنت مصرية تنتمي إلى طبقة عاملة وكادحة، لتتأكد أن التعليم هو المخرج لارتقاء أسرتها في السلم الاجتماعي، لتصعد من باب العمارة إلى أعلى نافذة بها من خلال علمها وأخلاقها التي اكتسبتها من أبيها الفلاح التي تمتد جذوره إلى طين الأرض".

وأضاف، أنه يجب على الدولة توفير منزلا في شقق المحافظة أو مشروع الرئيس عبدالفتاح السيسى أو إسكان الشباب كـ"هدية بسيطة" لأسرة عظيمة وأب مكافح، وعلى الجامعة التي تلتحق بها مريم أن تتول رعايتها على المستوى التعليمي والاجتماعي.

وتابعت الناشطة الحقوقية: "يجب أن تكف وسائل الإعلام عن ملاحقتها واستجوابها حتى لا تفقد بوصلة التوازن النفسي والاجتماعي، وإلا ستتحول إلى "الطالبة نجيبة في فيلم الثلاثة يشتغلونها ليوسف معاطي، التي تمزقت الفتاة المتفوقة فى الجامعة بين اليسار واليمين والضياع"، مشيرة إلى ضرورة احتواء الأعمال السينمائية على تلك النماذج المشرفة.