رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

شاهد| نجوم خافوا من الحسد.. ف"خبوا عيالهم"

كتب: امينة اسماعيل -

04:51 م | الثلاثاء 18 يوليو 2017

أصالة ومنى زكي برفقة أبنها

ظهرت موضة جديدة في الفترة الأخيرة، لصور النجوم العرب على موقع "إنستجرام" وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي، وهم يخفون وجوه أبناءهم.

وقالت مؤخرا أحد الممثلات، وهي مي كساب، أنها تتعمد إخفاء وجه ابنتها فريدة المولودة حديثا، خوفا من الحسد، مؤكدة أن "الحسد مذكور في القرآن"، لذلك قررت مثل ما يفعل بقية الفنانين عدم إظهار ابنتها في أي صورة.

وكانت الفنانة منى زكي، نشرت مؤخرا صورة لها مع مولودها الجديد "يونس" على حسابها الرسمي بموقع "إنستجرام"، حيث ظهرت وهي تحمله لكن دون أن تُظهر وجهه.

وتظهر دائما المطربة اللبنانية ميريام فارس، بصحبة طفلها "جيدن" الذي أكمل عامه الأول، لكن دون أن تظهر ملامح وجهه حتى الآن، فمنذ بداية ولادته وهي تصور قدمه تارة ويده تارة أخرى.

كما تعمد الفنان أحمد حلمي، نشر صورته مع ابنه من منى زكي "سيلم" والذي وضعته قبل عامين، بصورة وهو بسيارة الأطفال بينما عمل تمويه على ملامح وجهه.

وتنضم الفنانة دنيا سمير غانم، لقائمة فنانين أخفوا وجوه أبناءهم خوفا من الحسد، حيث ظهرت في أكثر من صورة وهي تحمل أبنتها "كايلا" وتظهر ظهرها فقط.

أيضا لا تظهر أيتن عامر مع أبنها في مناسبات كثيرة، لكن مؤخرا تم التقاط صورة لها وهي تحمله وبجوارها مي كساب وابنتها.

كما يظهر الفنان تامر حسني وزوجته المغربية بسمة بوسيل، مع طفلتيها، لكن بتعمد عدم ظهور وجوههن، خلال احتفالهم بأعياد ميلادهم، في شهر مايو الماضي.

الكلمات الدالة