رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

بالصور| أم وابنتيها يرتدين أزياء متشابهة "كل يوم": "إحنا نسخة واحدة"

كتب: إسراء جودة -

04:33 م | الجمعة 14 يوليو 2017

مروة فوزي وزوجها وابنتيها

علاقة وطيدة تنشأ بين الأم وابنتها منذ بداية فترة الحمل، وتزيد طوال الأشهر التسعة، وتصل إلى ذروتها بعد الولادة، حيث تصبح الطفلة جزء لا يتجزأ من والدتها، تحمل ملامحها الشكلية أو طباعها الشخصية، وربما تصبح نسخة متماثلة من والدتها، وتكتمل أركانها بالأزياء والإطلالات المتشابهة.

ومع انتشار موضة ارتداء الأزياء المتشابهة للأمهات والأطفال، قررت مروة فوزي تنفيذ الفكرة بصحبة ابنتيها "رولا" و"إيما"، منذ اللحظات الأولى بعد ولادتهما مباشرة، لتشهد المستشفى الإطلالة الأولى للأم وابنتيها حديثي الولادة.

"عايزة أحس إننا عيلة واحدة ونسخة واحدة من بعض".. كلمات أعربت بها مروة، لـ"هن"، عن هدفها الأساسي من الفكرة، التي لاقت استحسانا كبيرا بين عائلتها وأصدقائها، وشجعها زوجها على الاستمرار في تنفيذ الفكرة، عن طريق محاولة تنسيق أزيائه مع زوجته وابنتيه كلما أمكن ذلك: "كريم بيحاول ينسق معانا، ولو في حاجات صغيرة زي لون القميص مثلا".

بدأت الأم تنفيذ فكرتها، بتفصيل وارتداء ملابس ذات ألوان أو قصات متشابهة مع ما ترتديه ابنتيها، لتلقى تشجيعا من المحيطين بها، وتقرر استكمال فكرتها وارتداء ملابس متشابهة بشكل يومي، وساعدها في ذلك اختيار التصاميم الحديثة بمساعدة ابنتيها، ومحاولة تنفيذها بنفسها، عن طريق شراء أقمشة تناسب التصميمات المختارة.

صفحة Like Mama Like Me على "فيس بوك"، نشر فكرة مروة فوزي بين الأمهات، حيث طلبت بعضهن مساعدتها في اختيار تصميمات الملائمة لهن وصغارهن، لتحقق الفكرة رواجا كبيرا بين السيدات اللاتي يبحثن عن إطلالات متميزة: "بقيت معروفة وناس بتطلب مني يتصوروا معايا ومع البنات".

الكلمات الدالة