رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

هو

"مكافحة الإدمان" يرصد 1384 مشهد تدخين ودروس تعليمية لتعاطي المخدرات

كتب: يسرا محمود -

10:52 ص | الثلاثاء 20 يونيو 2017

صورة أرشيفية

واصل المرصد الإعلامى لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، التابع لوزيرة التضامن الاجتماعي في رصد وتحليل 1384 مشهد تدخين وتعاطٍ في الأعمال الدرامية، التي عُرضت خلال شهر رمضان، بإجمالي 30 ساعة و51 دقيقة، وذلك على النحو التالي 1077 مشهد تدخين، بإجمالي 22 ساعة و27 دقيقة، خلال النصف الأول من شهر رمضان.

وتمثل هذه المشاهد نسبة 8.6% من إجمالي المساحة الزمنية لمشاهد التدخين، و3.2% من إجمالي المساحة الزمنية لمشاهد التعاطي، في الوقت الذي بلغت لقطات التدخين وتعاطي المخدرات بالأعمال الدرامية خلال نفس الفترة من العام الماضي 9% لمشاهد التدخين و3% لمشاهد التعاطي، وخلو الأعمال حتى الآن من مشاهد تعاطي وتدخين الأطفال.

وحدد المرصد قائمة سوداء تضم الأعمال الدرامية، التي احتوت على أكثر مشاهد تدخين وتعاطٍ للمواد المخدرة، جاء في مقدمتها مسلسل "الحرباية" بإجمالي مساحة زمنية ساعة و40 دقيقة، ومسلسل "رمضان كريم" بإجمالي مساحة زمنية ساعة و39 دقيقة، فضلا عن أنه لا يحمل تصنيف عمري أو رسائل تحذيرية، ومسلسل "كلبش" بإجمالي مساحة زمنية ساعة و39 دقيقة، ومسلسل "الحصان الأسود" ساعة و38 دقيقة.   

وجاءت القائمة الأقل احتواء على مشاهد التدخين والتعاطي مثل مسلسل "عرائس خشب" بإجمالي مساحة زمنية 6 دقائق، ومسلسل الحلال 15 دقيقة، حيث ظهرت مشاهد التدخين داخل الأعمال الدرامية في كل الفئات العمرية، وكسلوك اعتيادي للشخصيات وفي كل المستويات الاجتماعية، حيث احتوت على منتجات التبغ "السجائر والشيشة والسجائر والبايب"، كما ظهرت السجائر الإليكترونية في مسلسلات "30 يوم"، و"عشم إبليس".

وظهر أحد منتجات التبغ بـ"صورة واضحة ومبالغ" بها في مسلسلي "الزيبق" و"الحالة ج".

واحتوت بعض الأعمال الدرامية على عبارات الداعمة للتدخين والمخدرات، ففي مسلسل "اللهم إني صائم" وردت جملة "هموت على سيجارة"، وفي مسلسل "الحرباية" قال أحد أبطال العمل: "أحلى حاجة في الدنيا المخدرات".

وفي إحدى حلقات مسلسل "ريَّح المدام" ظهرت إحدى الموميات باحثة عن المخدرات طوال الحلقة، ما يُظهر أن تعاطي المخدرات عادة قديمة موروثة وهو ما يخالف الواقع وأحد مشاهد تعاطي المخدرات بمسلسل "في اللا لا لاند" كوسيلة لخفض الخوف، في حين لم يتضمن مسلسلا "عرائس خشب والحلال" على مشاهد تعاطي للمخدرات.

وأشار المرصد الإعلامي لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان إلى أن الأعمال الدرامية ساعدت على الترويج للشائعات المغلوطة بين الفئات العمرية، منها أن المخدرات  تساعد على تحسين المزاج ونسيان الهموم والمشكلات، ووسيلة فعالة لزيادة الثروة عن طريق الإتجار بالمخدرات، كما تضمنت دروسا تعليمية في كيفية تعاطي المواد المخدرة، دون التطرق للآثار السلبية للتعاطي وجاء مخدر الحشيش والهروين والكوكايين أكثر المواد انتشاراً في المشاهد.

ومن جانبها، أكدت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي رئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، على ضرورة استمرار الحوار مع صنّاع الدراما لتقويم المسار في إطار الوثيقة الأخلاقية، معبرة عن أن كل الجهود الوطنية وحملات التوعية بقضية المخدرات لن تؤتي ثمارها الحقيقية، دون مساندة الدراما، خاصة أن قضية المخدرات في مصر أصبحت من أهم القضايا التي تهدد الأمن والسلم الاجتماعي للوطن.

جدير بالذكر أن صندوق مكافحة وعلاج الإدمان‏ والتعاطي التابع تقدم بشكوى لجهاز حماية المستهلك بسبب ما رصده الصندوق من وجود ترويج مباشر لمنتجات شركة تبغ عالمية في مسلسل "الحالة ج" ومسلسل "الزيبق"، الذي يذاع على القنوات الفضائية خلال شهر رمضان.