رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

منظمة فرنسية تُخصص مركز تجميل للنساء اللاجئات

كتب: امينة اسماعيل -

10:22 ص | الخميس 01 يونيو 2017

صورة أرشيفية

قررت منظمة فرنسية تساعد المهاجرين من بلاد العالم، تدعى "أس. أو. أس. سوليداريتي"، مساعدة النساء بإنشاء أول صالون تجميلي للمهاجرات واللاجئات فقط.

وبالرغم من أن خدمات التجميل ليست من اختصاص المنظمة، إلا أن القائمين عليها وجدوا أن هذا النوع من النشاطات من شأنه أن ينسي النساء لبعض الوقت مشكلاتهن الإدارية والاجتماعية العالقة، حسبما ذكر موقع "ديلي ميل".

فيما تنظر المهاجرة نوجوبالا، والتي تُقيم في مركز لإيواء طالبي اللجوء في فرنسا، إلى أظافرها ثم إلى المرآة لترى شعرها، وتقول بفرح "لقد أعادوا لي شيئا من جمالي" في صالون "جوزفين" التضامني في باريس الذي يساعد هؤلاء النساء على الشعور "بأنهن مثل غيرهن من النساء".

وكانت نوجوبالا وصلت قبل ستة أشهر وصلت، الهاربة من ساحل العاج مع طفليها، ومنذ ذلك الحين وهي تنتظر ردا من المكتب الفرنسي لحماية اللاجئين حول طلبها للجوء.

وتعد نوجوبالا، واحدة من 20 ألف امرأة مهاجرة ظروفهن صعبة، منهن من تعرضن للعنف، وهن يستفدن من هذا البرنامج لتصفيف الشعر والتبرج وتلقي الهدايا من مستحضرات تجميل وحلي وحقائب، في الأيام التي تنظمها الجمعية بين 16 مايو و6 يونيو في خمس مدن في فرنسا.

وقالت المسؤولة في هذه الجمعية، دومينيك بوزانسون، والتي توزع في كل أسبوع ما يعادل 600 ألف يورو من المواد غير الغذائية غير المباعة، والمجموعة من 110 مؤسسات: "نتوجه بهذا البرنامج إلى النساء اللاتي لم يعد يعرفن تصفيف الشعر والتزيين، بسبب الفقر، لأنه يساهم في استعادتهم لثقتهن بأنفسهن".

ووفقا لإحصائيات الجمعية، يعيش تسعة ملايين شخص في فرنسا تحت عتبة الفقر، 53% منهم من النساء.

ويقول جوليان مولو أحد المصففين المتطوعين في الصالون الواقع شمال العاصمة: "في ما يتعلق بصبغ الشعر، علينا أن نركب الألوان، والنتائج لا تكون دائما كما هو متوقع".