رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

استشاري أمراض باطنة يحذر النساء من إجراء عمليات جراحية في "الغدة الدرقية"

كتب: ياسمين الصاوي -

03:12 م | الجمعة 26 مايو 2017

صورة أرشيفية

توابع كثيرة تلحق بالجسم نتيجة الإصابة بأمراض الغدة الدرقية، وتعتقد بعض النساء أن الحل يكمن في إجراء عملية جراحية لعلاجها.

حذر الدكتور طارق لطفي استشاري أمراض الباطنة والغدد الصماء، من إجراء أية عملية جراحية لعلاج الغدة الدرقية، خاصة للنساء اللاتي يتم ترهيبهم وتشخيص حالتهن على إنها "سرطان"، ومن ثم يتم استئصال تلك الغدة، في حين لا يحتاج الأمر سوى علاج بسيط.

وتحدث لطفي لـ"هن" أن السبب وراء التهاب الغدة الدرقية والذي أرجعه إلى خمول أو نشاط زائد بها، حيث يؤدي الخمول إلى ضعف التركيز والذاكرة وزيادة الوزن، في حين يتسبب نشاطها في زيادة ضربات القلب وضعف العضلات والتوتر العصبي الحاد، وصار تشخيص تلك الحالات أسهل بشكل كبير جدا.

وأفاد استشاري أمراض الباطنة والغدد الصماء بتأثير الدرقية على الإصابة بأمراض القلب، وخلل الهرمونات ما يؤدي إلى زيادة معدلات السكر في الدم إذا تم إهمالها لفترة طويلة، مشيرا إلى عدم وجود تعاليم واضحة لتجنب الإصابة بها، فهي تحتاج إلى مناعة ذاتية.

ونصح لطفي بزيارة طبيب مختص للكشف المبكر، وعلاج خمول الغدة الدرقية خارجيا، بينما يتم استخدام بعض الأدوية الفعالة التي يصفها الطبيب في حالة فرط نشاطها، منوها إلى تجنب العمليات الجراحية.