رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

مايا مرسي عن فوز "ماما ماجي" بجائزة صناع الأمل: فخر للمصريين

كتب: دعاء الجندي -

02:42 م | الأحد 21 مايو 2017

صورة أرشيفية

يتقدم المجلس القومي للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي، بخالص التهنئة إلى "الأم ماجدة جبران" أو "ماما ماجي" كما يُطلق عليها البعض، لفوزها بجائزة "صناع الأمل"، التي منحها لها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي، نظير تجربتها الكبيرة في مجال العمل الإنساني، وخدمة الإنسانية، وحصلت على جائزة قدرها مليون درهم.

وأعربت مرسي، في بيان عنه، عن سعادتها وفخرها الشديدين بحصول "ماما ماجي" على الجائزة الهامة مؤكدة أنها مبعث فخر وتقدير لكل المصريين، وأنها تمثل تجربة إنسانية ملهمة للعالم كله، ونموذج وقدوة للأجيال الجديدة من الشباب والفتيات، داعيةً جميع الشباب والفتيات إلى الإقتداء بها والتحلى بروحها السمحة، مؤكدة أن مسيرتها الخيرية في العمل التطوعي والتي امتدت لأكثر من 30 عاما هي التى أهلتها للحصول على تلك الجائزة الكبيرة.

وقالت مرسي: "الأم ماجي أما للجميع وسعادتها بأن ترى الضحكة على وجوة الأطفال الأبرياء"، مضيفة أنها تمثل نموذجا حقيقيا للمرأة المصرية الخيرة التي تسعى لتحقيق أهداف نبيلة، وأنها تحمل أعباء مجتمعها وتمد يد العون للجميع دون تمييز، وأنها كرست حياتها لخدمة الفقراء والمعدمين فى الأحياء والمناطق العشوائية.

وتابعت أن الأم ماجدة جبران بدأت مسيرتها في العمل التطوعي على نطاق ضيق فى مصر القديمة، حيث تبنت أطفال الشوارع وقدمت لهم الرعاية والحنان والتعليم دون تميز، ثم قررت أن تبدأ في إنشاء دار خيرية، لخدمة هؤلاء الأطفال عام 1985، وأطلقت عليها دار "ستيفن تشيلدرن الخيرية"، وكان أهم أهداف الدار هو الاهتمام بالأطفال فى الأحياء الفقيرة والمناطق المهمشة.

وأضافت: "اتخذت الدار منهجًا شاملًا لخدمة الأسر من جميع النواحي المادية والجسدية والاجتماعية والتعليمية، بجانب توفير فرص عمل للشباب، من خلال تعليم الأعمال اليدوية ومصانع الجلد، وتعمل الدار من خلال مجموعة من المتطوعين، يصل عددهم إلى ألف وأربعمائة عضو، ويخدمون أكثر من سبعة وعشرين ألف أسرة أسبوعيًا، يقدمون لها المال والغذاء والملابس، وحتى اليوم أسست "ماما ماجي" من خلال جمعيتها نحو92 مركزًا توفر الرعاية والتعليم لأكثر من 18 ألف طفل، كما تسهم جمعيتها في توفير العلاج لأكثر من 40 ألف حالة مرضية سنويًا، إلى جانب القيام بزيارات تفقدية لأكثر من 13 ألف طفل يقوم فيها المتطوعون في الجمعية بتقديم الإرشاد النفسي والتدريب لهم.كذلك، أسست الجمعية ثلاثة مراكز للتدريب المهني للأطفال والفتيان، كما توفر دورات تدريبية للأمهات لمساعدتهن في تحسين وضع أسرهن".

وتابعت: "تم تكريم الأم ماجي في الحفل الذي أقيم في مدينة دبي للاستديوهات لتكريم صناع الأمل وتتويج الفائز الأول على مستوى الوطن العربي من بين أكثر من 65 ألف صانع أمل تقدموا للمشاركة في مبادرة «صناع الأمل»، المبادرة الأكبر من نوعها عربيًا لتكريم أصحاب العطاء في الوطن العربي، وكانت الأم ماجى قد رُشحت للحصول على جائزة "نوبل " أكثر من مرة فى فترات سابقة".