رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

مايا مرسي تفتتح دورة "الإعلاميات الإفريقيات"

كتب: دعاء الجندي -

01:18 م | الأحد 07 مايو 2017

صورة أرشيفية

افتتحت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة فعاليات الدورة الأولى من برنامج التعاون الإعلامي المصري الإفريقي للإعلاميات الإفريقيات، اليوم، في إطار إعلان عام 2017 عام المرأة المصرية  تحت عنوان "حاضر الإعلام الإفريقي ودور الإعلاميات الإفريقيات في تشكيل مستقبله"، والذي ينظمه المجلس بالتعاون مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية في وزارة الخارجية، وذلك خلال الفترة من 7 وحتى 18 مايو الجاري، بحضور السفير حازم فهمي الأمين العام الوكالة المصرية الشراكة من أجل التنمية وعمر فتحي المدير التنفيذي لغرفة صناعة الإعلام والسيدة ليلى المقدم ممثلة البنك الافريقى للتنمية ، وبمشاركة مايزيد عن 40 إعلامية افريقية تمثلن 25 دولة وعدد من منظمات إقليمية إفريقية.

واستهلت الدكتورة مايا مرسي، كلمتها بالتأكيد على سعادتها بالشراكة مع الوكالة المصرية الشراكة من أجل التنمية بقيادة السفير حازم فهمي، ورحبت بالإعلاميات الإفريقيات وأكدت أنهن يمثلن نماذج مشرفة للمرأة الإفريقية، ومبعث فخر يحتذى بها تلقى الضوء على العمل الدؤوب في دعم الإعلام، مؤكدة حرصها الشديد من خلال هذا التعاون مع الوكالة وغرفة صناعة الإعلام إلى وضع ميثاق شرف بشأن التناول الإعلامي للمرأة بأفضل صورة تليق بها.

وأشارت الدكتورة مايا مرسي، إلى أن المجلس يعتبر الآلية المعنية بالنهوض بأوضاع المرأة، والذي يشرُف بتبعيتة المباشرة لسيادة رئيس الجمهورية، مؤكدة دعم الإرادة السياسية الدائم للمرأة المصرية بقناعة راسخة أن المرأة تستطيع، حيث أعلن السيد الرئيس تخصيص عام 2017.. عاما للمرأة المصرية في خطوة تاريخية، وكلف الرئيس الحكومة وكافة أجهزة الدولة، والمجلس القومي للمرأة، باعتبار استراتيجية تمكين المرأة 2030 هي وثيقة العمل للأعوام المقبلة، مضيفة أن الاستراتيجية تضم محاور التمكين الاقتصادي والسياسي والاجتماعي والحماية والتدخلات التشريعية والثقافية.

وأكدت أن حملة "التاء المربوطة.. سر قوتك"، التي أطلقها المجلس تؤكد على أن قوة المرأة بدءا من دورها داخل المنزل وحتى وصولها إلى ارفع المناصب، مشيرة إلى أن الدور الخطير الذي تقوم به وسائل التواصل الاجتماعي في الوصول إلى الأجيال الجديد، حيث حققت حتى ديسمبر 2016، ما يفوق 44 مليون مشاهدة عليها، مشددة ضرورة للاستمرار في تقديم المرأة بصورتها القوية وليست الضعيفة، وطالبتهم بتبني الحملة في بلادهم الإفريقية، مشددة أن الإعلاميات الإفريقيات هن من يقدن حركة التنوير في مجتمعاتهن.