رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بالصور| سيدات مصريات تحدين الفقر والتقاليد ونحتن في الصخر

كتب: امينة اسماعيل -

09:31 ص | الثلاثاء 04 أبريل 2017

صورة لسيدة تجلس على سيارة متهالكة تحمل بضاعتها

الإرهاق والتعب والخطر والموت، كلمات لا تهتم بها السيدة المصرية، في سبيل تحقيق هدفها، خاصة إن كانت هذه السيدة من الطبقات الفقيرة والتي عادةً ما تحمل عاتق أهلها من مصاريف وتربية.

سيدة تجلس فوق مقدمة سيارة متهالكة مليئة بالبضائع من الخضراوات التي اعتادت بيعها منذ سنوات، على طريق سريع في محافظة القاهرة، مشهد أثار استغراب العالم لرؤية سيدة لا تخشى الموت، فقط تريد الحفاظ على قوت يومها.

وما زاد الاندهاش علامات اللامبالاة التي تبدو على وجه السيدة من خلال الصور التي تناقلها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الذين كانوا بجوارها أثناء مرورها بالسيارة المتهالكة، حيث بدت السيدة هادئة مطمئنة غير مكترثة لاحتمال تعرضها للخطر وحتى الموت.

المشهد الثاني، كان لسيدة أخرى لكن في محافظة الدقهلية، لسيدة تحاول التشبث بسيارة النصف نقل، والتي كانت تنقل بضائع من الخضراوات والفاكهة التي تبيعها، حيث لم تجد السيدة وسيلة أكثر أمناً لتظل بجانب رزقها سوى التعلق بأطراف السيارة أثناء سيرها.

ولن يتمكن التاريخ من نسيان السيدة الصعيدية "صيصة"، والتي تخلت عن أنوثتها، من أجل الاصطدام بقسوة الحياة وظروفها وعاداتها وتقاليدها التي ترفض خروج المرأة للعمل، لتُقرر ارتداء زي الرجل بقص شعرها وارتداء ملابس رجالية من أجل كسب لقمة العيش.

فيما كان لمنى السيد والتي اشتهرت بلقب "سيدة العربة"، نصيب الأسد في الشهرة، بمجرد صورة لها صُورت بشكل عشوائي، أثناء قيامها بعملها اليومي في محاولة نقل بضائع تجرها عربة يدوية، لتشتعل مواقع تواصل الاجتماعي لقوة صلابتها وتحملها ورضاها.

الكلمات الدالة