رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بالفيديو| بأقل التكاليف.. هدايا "الهاند ميد" وسيلة "مادونا" للسعادة

كتب: يمنى قطب -

05:37 م | الأحد 19 مارس 2017

مادونا صبحي

برغم أن دراستها بعيدة عن مجال الهدايا، إلا أن حبها لمجال الديكور، جعلها تخوض هذه المهنة بشغف كبير يزداد كل يوم.

مادونا صبحي، الفتاة البالغة من العمر 21 عامًا، الطالبة بالسنة الرابعة بكلية التجارة الإنجليزية جامعة حلوان، تقول إن تصنيعها لهدايا "الهاند ميد" بدأ كهواية، حيث بدأت هي وصديقتها منذ سنتين تصنيع هدايا "الهاند ميد" في أعياد ميلاد أصدقائهم، كمحاولة للخروج عن أفكار الهدايا التقليدية وتكون بأقل الإمكانيات.

قررت الطالبة الجامعية العام الماضي، ألا يقتصر الوضع على تنفيذ هدايا للأصدقاء فقط، فأنشأت جروب على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أطلقت عليه في البداية اسم "ديكوراشنز فور إيفينتز"، ثم تم تغيير اسمه إلى "كرياتفيتي جيفتز" ليصبح جزءا من الصفحة التي يطلق عليها نفس الاسم لتعرض به أعمالها اليدوية وأسعارها والتي تبدأ من 30 جنيها وتصل إلى 150 جنيها.

وتضيف الفتاة العشرينية أن الخامات التي تستخدمها هي الورق "الكانسون، الأبل والناصبيان"، إضافة إلى الفوم والذي يضفي على الهدايا شكلًا جماليًا براقًا، مؤكدة أن الخامات لا تتكلف أكثر من 12 جنيهًا، وساعدها عملها بالديكور في مسرح كنيسة "العدرا" بالزيتون وبأسرة "أنا سيمون"، على إدراكها لكيفية اختيار التصميمات والألوان المناسبة لكل هدية.

ولصنع الهدايا فن خاص لديها، حيث تفضل إدراك مهنة الشخص المرسل له الهدية وما يحبه، حتى تنفذ هدية تعبر عن شخصيته وتشعره بأن الهدية جزء منه، وتستلهم مادونا أفكار هداياها من المواقع الأجنبية التي تتميز بأفكارها المبتكرة، ثم تقوم بتعديلها لتصبح شيئا جديدا، ما جعل رواد التواصل الاجتماعي يثقون بذوقها الخلاب، مؤكدة "لا يوجد هدايا تشبه بعضها أبدًا".

تأخذ مصصمة الديكور في تنفيذ الفكرة والعمل عليها فترة لا تتجاوز اليوم الواحد، بينما تطلب من الزبائن منحها مهلة خمسة أيام على الأقل للتفكير في هدية تناسب المناسبة وشراء الخامات اللازمة.

وأضافت مادونا أن اكثر الهدايا المعقدة التي صنعتها كان صندوق "ماكينة الصرف الآلي"، حيث أخذ منها وقتا طويلا في تنفيذه، مبتكرة طريقة جديدة وهي أن تضع كارت هويتك الشخصية في أماكن متعددة بالصندوق وفي كل مكان تجد شيئا، فيحتوي الصندوق على شوكولاتة ورسائل وأيضًا صور.

وتحاول مصنعة الهدايا، تطوير فيديوهاتها التي تعتمد فيها على برنامج "فيفا فيديو" الموجود بتطبيق "جوجل بلاي"، بدراستها الآن لبرنامج "فوتوشوب"، إضافة إلى صنع هدايا باستخدام "سترينج آرت" و"عجينة السيراميك".

وتطمح مادونا صبحي، ألا تظل مصممة هدايا فقط بل أيضا تكون واحدة من منظمات حفلات الزفاف.