رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

أطباء روس يكتشفون طريقة جديدة للكشف المبكر عن أمراض "الأطفال الخدج"

كتب: آية المليجى -

05:25 م | الأربعاء 15 مارس 2017

صورة أرشيفية

تمكن أطباء روس من اكتشاف طريقة جديدة للكشف المبكر عن الأمراض التي تصيب المواليد الخدج، وهم الأطفال المولودن بوزن أقل من الطبيعي.

وقال إيجور بوبوف، رئيس قسم الفيزياء البيولوجية في جامعة موسكو، "نعلم أن هناك مجموعة كبيرة من الأمراض التي تصيب الجنين في رحم الأم، وتؤدي إلى ولادته قبل أوانه، وتلك الولادات المبكرة غالبا ما تشكل خطرا على حياة المواليد، لذلك قمت ومجموعة من زملائي بدراسات معمقة حول هذا الموضوع"، وفقا لما أورده موقع "روسيا اليوم".

وأضاف "تمكن فريقنا الطبي من تطوير تقنية جديدة كليا في عالم التشخيص الطبي، تعتمد على استخدام مطياف الكتلة لتحليل فئة واسعة من الجزيئات والعمليات البيولوجية في الجسم، نحن نعلم أن الأطفال الخدج معرضون للإصابة بالعديد من الأمراض التي ربما تكون قاتلة بالنسبة لهم، وذلك بسبب ضعف جهازهم المناعي، طريقتنا الجديدة ستساعدنا على اكتشاف الأمراض عندهم عن طريق مراقبة هواء الزفير والبول بمقياس مطياف الكتلة، هذا الأمر سيساعدنا على رصد أية تغيرات في تلك العينات والكشف عن الأمراض المحتملة".

وأشار العالم إلى أنهم وبواسطة التقنية الجديدة قاموا بتطوير آلية تحليل جديدة لتحيل بول الأمهات الحوامل في فترات الحمل الأولى، الأمر الذي سيساعد على الاكتشاف المبكر للأمراض التي تصيب الأجنة.

وأكد العالم أن سلطات مدينة موسكو منحت مجموعة العلماء التي طورت تلك التكنولوجيا جائزة موسكو الحكومية للعلماء الشباب، حيث أوضح أن العديد من الشركات الأجنبية تعمل حاليا على تطوير تكنولوجيات مماثلة في نفس المجال، وهنا تكمن الحاجة لتطوير تكنولوجيا روسية كي لا يضطر الأطباء الروس للاعتماد على التقنيات الأجنبية.

الكلمات الدالة