أخبار تهمك
السفيرة مشيرة خطاب

"ختان الإناث.. الإتجار بالأطفال.. تحديد النسل"، معارك كثيرة خاضتها السفيرة مشيرة خطاب، المرشحة لمنصب مدير منظمة الـ«يونسكو»، مدافعة عن حقوق المرأة والطفل، ومن خلال المناصب التي تولتها استطاعت أن تملئ سجلها بالكثير من الانجازات التي حققتها للمرأة المصرية.

"هن" يرصد أبر المواقف والانجازات التي حققتها خطاب للمرأة والطفل:

وحدة مكافحة الاتجار بالأطفال:

تولت خطاب منصب أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة لسنوات عديدة، تعتبر من أوائل من دافع عن حقوق الطفل والاتجار به، حيث انشأت أول وحدة مصرية لمكافحة الإتجار بالأطفال بالمجلس القومي للطفولة والأمومة، غير أنها أسست مأوى لهم، بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة، ووضعت خطة عمل وطنية قائمة على قاعدة بيانات لتدريب المهنيين وتلقى الشكاوى المتعلقة بالانتهاكات.

رفع سن الزواج إلى 18 عامًا:

انجاز جديد حققته خطاب في مواقفها المساندة للمرأة والطفل، حيث دشنت حملة وطنية ضد الزواج المبكر نجحت من خلالها في تعديل قانون الأحوال المدنية برفع الحد الأدنى سن الزواج للإناث إلى 18 عام، وتأتي خطوتها لتشجع منظمات المجتمع المدني على الإبلاغ في عام واحد آلاف حالات الانتهاكات.

تحديد النسل:

تولت مشيرة خطاب وزارة الدولة والإسكان في عام 2010، معلنة خطتها لتحديد النسل بواقع طفلين لكل أسرة مستلهمة في تجربتها بالعديد من الدول مثل الصين، ليكن ذلك سببًا في دخولها في صدام مباشر مع الدعاة الإسلاميين.

رفع عقوبة ختان الإناث:

تعديل "قانون الطفل" لإجرام ختان الإناث، انجاز جديد يضيف إلى سجل خطاب، حينما أدرجت المادة 242 مكرر بعقوبة ممارسة الختان بالحبس والغرامة.