صحة ورشاقة
صورة أرشيفية

قال الدكتور هاني الناظر استشاري الأمراض الجلدية عبر صفحته على «فيسبوك»، إنَّ «حمى الضنك» فيروس ينتقل إلى الإنسان عن طريق عن طريق لدغ «ناموسة» تعرف باسم «الزاعجة المصرية»، وتظهر أعراضه على المصاب بعد عدة أيام من اللدغة، وتكون على هيئة ارتفاع في درجة الحرارة وصداع وتعب عام وإحساس بالآم في العظام والجسم بصفة عامة.

وأضاف «الناظر» أنَّ «يصاحب هذا المرض ظهور طفح جلدي في كل الجسم يشبه الحصبة ورغبة في الحكة ويستمر المرض من 4 إلى7 أيام، وعن كيفية الوقاية من هذا المرض، وقال: «هذا المرض يحتاج إلى راحة بالمنزل مع تناول السوائل بكثرة والأكل الجيد ومعلقة عسل نحل يوميًا ويمكن استخدام المسكنات ما عدا (الأسبرين) لخطورته مع المرض».

وذكر أنَّ «حمى الضنك» ليس مرضًا خطيرًا ولا خوف منه ولا ينتقل من إنسان الى آخر.

 

الكلمات الدالة