هي
بن افليك

قدّم الممثل الأمريكي بن أفليك اعتذاره عن تحرشه بزميلته هيلاري بيروتون، في أحدث فضيحة جنسية تضرب السينما الأمريكية.

وجاء اعتذار أفليك في تغريدة نشرها بموقع تويتر، الأربعاء، وقال فيها: "لقد تصرفت بطريقة غير مناسبة إزاء السيدة بيروتون.. أنا أعتذر بصدق".

ووفقا لـ"سكاي نيوز"، كانت بيروتون قد اتهمت في وقت سابق الممثل الحاصل على جائزة أوسكار والمعروف للجميع بأنه تحرش بها جنسيا عندما لمس جسدها من الخلف بطريقة فظة عام 2003.

والمفارقة في الأمر أن أفليك كان قد أدان قبل يوم واحد المنتج هارفي واينستين الغارق في فضيحة جنسية كبرى بحق العديد من النجمات الأمريكيات، وذهب إلى الحد التعبير عن غضبه وتفاجئه من الأمر.

وتعيش السينما الأمريكية منذ أيام على وقع الفضائح الجنسية المتوالية لوايستين الذي اتهمته نساء عديدات بالتحرش، ومن بينهن: الممثلات أنجلينا جولي، وغوينيث بالترو، وآشلي جاد وروز ماكغاون.

ويرتبط أفليك ووايستين بعلاقة صداقة وعمل تمتد إلى أكثر من 20 عاما، عندما نال الأول جائزة أوسكار عن فيلمه "Good Will Hunting".

الكلمات الدالة