كافيه البنات
صورة أرشيفية

وسائد قطنية يعتبرها العاشقون وسيلة للتنفيس عن مشاعرهم، باعتبارها الشريك الذي يعطي كل الدفء والحب في نهاية يوم مثقل بالتعب والإجهاد، في حين تغير شكل "الشريك القطني" من سنوات وحتى الآن.

ظهرت الفنانة زينات صدقي في فيلم "شارع الحب"، بجانب "الوسادة الخالية" التي كتبت عليها ذلك بخط أسود واضح، واضعة صورة الفنان عبد السلام النابلسي الذي جسد دور "حسب الله السادس عشر" فوقها، لتنظر إليه بين الحين والآخر، تبث شكواها وتطلب منه الزواج والاستقرار إلى جانبه.

وطالما رأى "صلاح"، الذي أدى دوره الفنان عبد الحليم حافظ، صورة خيالية للفنانة لبنى عبد العزيز، التي جسدت دور "سميحة"، على الوسادة جانبه، ليقضي ليلته ناظرا إليها، ثم يحتضنها ويغمض عينيه متمنيا أن يجمعهما منزلا واحدا.

وفي السنوات الأخيرة، كان ابتكار وسائد قطنية على شكل جسم رجل أو ذراع أو غيرها بمثابة محل للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، في حين بدأ بيع تلك الوسائد على مواقع التسوق "أون لاين"، حيث لم يعد الأمر مقتصرا على الدول الأجنبية، بل يمكن للفتيات في مصر شراء واحدة أيضا.

وعرض موقع "أمازون" للتسوق أون لاين، على سبيل المثال، سعر الذراع القطني مع قطعة من الجزء العلوي للرجل، بثمن 34 دولار، أي ما يساوي 580 جنيها تقريبا.

ووصل سعر الوسادة المكونة من رجلين فقط، أي الجزء السفلي، حوالي 750 جنيها، ويتوقف السعر حسب الطول والعرض وسمك القطن.

ويبلغ سعر الوسادة الكاملة للشريك 92 دولار، بما يعادل 1630 جنيها تقريبا، ويبلغ طوله 165سم، من القطن الصافي.

الكلمات الدالة