صحة ورشاقة
صورة أرشيفية

يحتفل العالم في مثل هذا اليوم سنويًا باليوم العالمي لمكافحة السمنة، وهي الأزمة التي يعاني منها الكثيرون حول العالم بسبب اتباع بعض العادات والسلوكيات الخاطئة في تناول الطعام، والتي ينتج عنها اكتسابهم المزيد من الكيلوجرامات الزائدة.

وأفاد تقرير أصدرته منظمة الصحة العالمية، اليوم، بارتفاع معدلات السمنة بين الأطفال في العقود الأربعة الماضية بأكثر من عشرة أضعاف، وهو ما يدعو إلى الحذر في التعامل مع السمنة عند الأطفال، وعدم التهاون في معرفة أسبابها وإيجاد طرق لعلاجها.

وفيما يلي، أبرز أسباب السمنة عند الأطفال، حسبما ذكر موقع "Parenting"، المعني بشئون الأسرة والطفل.

- السهر

يؤثر الذهاب إلى الفراش في وقت متأخر سلبًا على الساعة البيولوجية، وتوازن الهرمونات، وهو من أسباب اكتساب الوزن لدى الصغار والكبار.

- الإفطار

لا ينبغي للطفل الذهاب إلى المدرسة قبل تناول وجبة إفطار جيدة ومتوازنة، حيث يؤدي تخطي وجبة الإفطار إلى زيادة الشهية طوال اليوم، ويدفع الأطفال لتناول وجبات خفيفة غير صحية.

- قلة عدد ساعات النوم

أظهرت دراسات، أن نقص عدد ساعات النوم أحد الأسباب الرئيسية في زيادة الوزن، حيث ذكرت دراسة نشرتها مجلة "أمراض الطفل" العلمية أن نوم الطفل أقل من 13 ساعة يوميًا في عمر العامين، قد يعرضه لمرض السمنة في عمر الـ7 أعوام.

- المشروبات السكرية

تحتوي العبوة من مشروبات الصودا والعصائر المحلاة على أكثر من 8 ملاعق سكر غالبًا، وفي بعض الأحيان تصل إلى 11 ملعقة، في الوقت الذي لا تمنح فيه إحساسًا بالشبع، ولا تحتوي على أية مغذيات، ما يجعلها سعرات حرارية فارغة.

- إدمان الهواتف

يؤدي إدمان الشاشات الإلكترونية إلى تثبيت نمط الحياة المستقر الذي يميل إلى الجلوس، ويأتي ذلك على حساب وقت اللعب الحر مثل الركض والقفز الذي يحتاجه الطفل ليقوي عضلاته ويبني جسمه.