كافيه البنات
لوحة من أعمال الفنانة السعودية غادة الربيع

استطاعت فنانة سعودية، أن تستخدم أغلفة الشوكولاتة والحلوى المختلفة في عمل لوحات عالمية مميزة تجذب الفنانين والجمهور من بلاد مختلفة.

واستوحت "غادة الربيع"، الفكرة من زيارتها لمعرض "آرت دبي" الفني في العام 2008، عندما شاهدت أعمالاً فنية مصنوعة من مواد مختلفة، فصنعت لوحتها الأولى عام 2009، مستخدمة كافة أنواع أغلفة الشوكولاتة، من بينها "كادبيري"، و"جالاكسي"، و"منتوس"، حسبما ذكرت لـ"سي إن إن".

وتستغرق "غادة"، شهر أو شهرين في صناعة لوحة واحدة، من حيث التخطيط واختيار أغلفة مناسبة ومتناسقة وشراء كميات كافية من الحلوى، في حين تواجهها مشكلة توفير أكبر قدر ممكن من الأغلفة واستيراد بعض الحلوى من الدول الأخرى، الأمر الذي يعتبر مكلف ماديا بشكل كبير. 

وصنعت الربيع أعمالا بنكهة سعودية مستوحاة من بعض اللوحات العالمية مثل "الموناليزا" ليوناردو دافينشي، و"غرفة نوم في آرل" للهولندي فنسنت فان جوخ، و"القبلة" للنمساوي جوستاف كليمت، و"خلق آدم" لفنان عصر النهضة مايكل أنجيلو.

وتحلم الفنانة التشكيلية، بعرض أعمالها في العديد من المتاحف منها اللوفر بفرنسا، في حين تُعرض حاليا في "أثر جاليري" في مدينة جدة غربي السعودية، وتم بيع بعض اللوحات، وعرض لوحات أخرى للبيع في مزادات علنية.