فتاوى المرأة
الزواج العرفي والسري

يفرق البعض بين الزواج "العرفي" والسري"، ويرى آخر أنه مفهوم واحد يختلف عن الزواج الرسمي، ولمعرفة حقيقة ذلك تواصل "هن" مع أحد أساتذة الشريعة.

يفرق الدكتور أحمد الشرقاوي، أستاذ بكلية الشريعة والقانون، بجامعة الأزهر بين الزواج العرفي، والسري.

ويرى أن الأول "العرفي"، هو شيء خالف معتقد الناس الدائر بينهم في المعاملات، حيث أنه يعتمد على الإعلان ولكنه لا يوثق قانونيا، فهو صحيح شرعا، وذلك تترجمه قرى ريفية عريضة، فبعض الأسر لا تلجأ إلى "كتب الكتاب" عندما تكون الفتاة أقل من الـ 18 عاما، فهو مخالف لـ"القانون" ولكنه حلال، شرط الإعلانية عن الزواج.

ويوضح أن الإعلانية تعني توافر جميع أركانه وشروطه المعتبرة شرعا كالمَهر، حيث القبول، وولي شرعي، وشهادي عدل، متابعا أنه حال تخلف أحد الأركان يصبح الزواج "باطلا"، ولكن حال تخلف شرط يصبح "فاسدا".

ويقول: من ثم رأى ولي الأمر في مخالفته، أن يحاسب من يفعل ذلك على قدر المخالفة القانونية.

وعن الزواج السري، يقول إنه "المشبوه" كما يصفه، حيث يعتمد على درجة من الكتمان والسرية، وارتباط الشاب بالفتاة دون عِلم أبويها، وبذلك هو "غير صحيح" شرعا.

الكلمات الدالة