أخبار تهمك
أصالة

"أنا بتخان وعاملة نفسي مش سامعة ولا شايفة، أنا بتخان ومش حاسة بأمان خالص، أنا خايفة" الجملة السابقة هي جزء من الألبوم الجديد الذي سيصدر للفنانة أصالة، ويحمل اسم "أنا بتخان".

أصالة ظهرت في صورة البوستر ترتدي سلوبيت "جامبسوت"، وتقف على الرمال وخلفها بحيرة ومركب قديمة.

عمر هشام، مصور شاب ويعمل في مجال الإعلانات، قرر أن يستخدم البوستر مع تغيير بعض عناصره ليحمل شكل ساخر، وقام بتغيير كلمة "أنا بتخان" لتصبح "أنا بتخن" مع جعل أصالة تكتسب عددا لا بأس به من الكيلوجرامات الزائدة، وصورة أخرى كتب عليها عمر كلمة "أنا بخس" وتظهر أصالة فيها رفيعة للغاية.

سخرية عمر، لم تقف عند هذا الحد، بل جعل أصالة ترتدي قناع أسود اللون وكتب بجوارها أنا "بات مان"، وبوستر آخر استبدل فيه صورة أصالة بصورة الممثل المصري حمدي بتشان وكتب بجواره "أنا بتشان"، وغيرها من الصور التي حملت طابع السخرية.

وفي تصريحاته لـ"الوطن" أكد عمر أنه من معجبي الفنانة أصالة ودائم الاستماع إلى أغنياتها، قائلا: "أنا عملت حوالي 7 بوسترات ساخرة من البوستر الأصلي للفنانة أصالة، فكرة البوستر الأول كانت تغيير كلمة "بتخان" لـ "بتخن"، وهكذا قرأتها أنا وجمهورها في البداية، ولاقى التصميم استحسانا واستكملت باقي السلسلة".

وأشار عمر، إلى أنه أراد أن يقدم شيئا ساخرا دون إسفاف أو إهانة بمكانة أصالة: "أنا بشتغل في الإعلانات والحقيقة السخرية من أي منتج دعائي حاجة مفيدة جدا، لأنها أولا بتساعد على انتشار المنتج بشكل كبير خاصة على السوشيال ميديا، إضافة إلى أنها تجعل المصممين والمبتكرين يركزون أكثر في أعمالهم علشان يطلعوا حاجة مبدعة، وبيبقوا عارفين أن أي استسهال هينتج عنه سخرية كبيرة من الجمهور".

وأكد عمر، أن تصميمه لتلك البوسترات ونشرها في مواقع التواصل الاجتماعي تعتبر نوعا من التسويق لنفسه ولشغله "Self branding"، خاصة وأن البوستر الأصلي للفنانة أصالة لم يعجبه: "كان في استسهال في التصميم وزوايا التصوير".

بوسترات عمر، لاقت إعجابا كبيرا من جمهور السوشيال، لكن بعض محبي الفنانة أصالة عاتبوا عمر وقالوا له "حرام عليك اللي بتعمله فيها".

 

 

الكلمات الدالة