كافيه البنات
صورة أرشيفية

قضى مصور فوتوجرافي يُدعى "أسيدا تورافا" 3 أيام كاملة، لإجراء "فوتو سيشن" مبتكرة، من خلال تغطية أجساد مجموعة من النساء بمواد من الطبيعة، بدلا من الملابس.

 

واستعمل "تورافا" الرمال بمختلف ألوانها والماء في هذه الجلسة، حيث نفخ بتلك المواد الطبيعية على أجساد بعض "موديلز"، لإعطاء إيحاء باتدارئهن "فساتين".

وقال المصور الفوتوجرافي:"اعتبر ما فعله تجربة فوضوية ومرهقة، خاصة إنني لم استخدم برامج فوتوشوب، وآمل أن تكون هذه اللقطات نالت إعجاب الجمهور، واستحقت كل هذا العناء"، حسبما ذكر موقع "بورد باندا".

الكلمات الدالة