صحة ورشاقة
أرشيفية

أجرى العلماء الروس في مدينة كراسنويارسك عملية فريدة من نوعها لإزالة ورم خبيث في الدماغ، باستخدام رذاذ مضيء، ابتكر خصيصا لهذا الغرض.

وأعد خبراء في جامعة كراسنويارسك بسيبيريا، بالتعاون مع العلماء الكنديين، الرذاذ، الذي يشكل الحمض النووي أساسا له، بحسب ما أورده موقع "روسيا اليوم".

ويقوم الرذاذ في أثناء العملية الجراحية بإضاءة أجزاء النسيج التي أصابها السرطان، الأمر الذي يمكن الأطباء من الكشف عن أصغر نسيج للورم الخبيث باستخدام المجهر.

وجاء في بيان صدر عن وزارة الصحة الروسية أن التكنولوجيا الجديدة، التي ابتكرها العلماء الروس، تبسط عمل الجراحين وتسمح بالتعرف على حدود الورم الخبيث الحقيقية، كما أنها تزيد من فرص تعافي المريض بعد العملية الجراحية.

وأجريت العملية الجراحية تحت إشراف البروفسور والمتخصص في جراحة أعصاب الدماغ، أندريه نارودوف.

وتدرس وزارة الصحة الروسية في الوقت الراهن إمكانية الإنتاج الصناعي للرذاذ المستخدم في تلك العملية الجراحية.

الكلمات الدالة