أخبار تهمك
صورة أرشيفية

أصدرت منظمة "أنقذوا الطفولة" تقريرًا جديدًا يستكشف أسوأ وأفضل دول العالم لعيش الأطفال.

وبحسب موقع "سي إن إن"، جاءت النرويج وسلوفينيا في المركز الأول كأفضل دولتين لعيش الأطفال، بينما جاءت النيجر في المركز الأخير كأسوأ بلد لحياة الأطفال، وذلك بسبب ارتفاع نسبة خطر انتهاء مرحلة الطفولة بعمر مبكر. 

وتضمن تقرير "نهاية الطفولة" تصنيفًا يضم 172 بلدًا بدءً من أفضل البلدان وصولاً إلى أسوأها، لاستكشاف الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى انتهاء مرحلة الطفولة بعمر مبكر في أماكن معينة، وذلك عبر قياس متوسط مستوى الأداء في العديد من النواحي وهي: "وفيات الأطفال دون سن الخامسة من العمر، وسوء التغذية الذي يقف عائقاً أمام النمو، والأطفال غير الملتحقين بالمدارس، وعمالة الأطفال، والزواج المبكر، والولادة في سن المراهقة، والتشرد بسبب النزاعات، وقتل الأطفال".

وأفاد التقرير، أن تصنيف دول غرب ووسط أفريقيا، التي جاءت من بين أسوأ عشر دول للأطفال في العالم، يتأثر كثيرًا بحالات المجاعة والتشرد في البلاد، إذ أن 43% من الأطفال دون سن الخامسة في النيجر مثلا، يعانون من مشاكل النمو بسبب سوء التغذية. 

كما جاءت سوريا في المركز الـ137 في التقرير، بأعلى نسبة من النازحين قسرًا في العالم، بلغت 65.4%، ما يؤثر على صحة حياة الملايين من الأطفال، إذ يظهر التقرير أنه في عام 2015، لم يلتحق 263 مليون طفل بالمدارس، بينما تورط 168 مليون طفل في مجال عمالة الأطفال، واضطر حوالي 28 مليون طفل إلى النزوح على الصعيد العالمي.

وفيما يلي، تصنيف تقرير "نهاية الطفولة" للمراكز العشرة الأفضل والأسوأ:

أفضل الدول للأطفال:

1. النرويج وسلوفينيا. 2. فنلندا. 3. هولندا، السويد. 4. البرتغال. 5. إيرلندا. 6. أيسلندا، إيطاليا. 7. بلجيكا، وقبرص، وألمانيا، وكوريا الجنوبية.

أسوأ الدول للأطفال:

1. النيجر. 2. أنجولا. 3. مالي. 4. جمهورية أفريقيا الوسطى. 5.الصومال. 6. تشاد. 7. جنوب السودان. 8. بوركينا فاسو. 9.سييراليون وغينيا.

الكلمات الدالة