هي
نيللي كريم في مسلسل

أثارت حلقات مسلسل "لأعلى سعر" أزمة تدهور الحالة النفسية والشكلية لبعض الزوجات بعد مرور فترات على الزواج وإهمال الأزواج لهن، ما يترتب عليه زيادة واضحة في أوزانهن ولياقتهن البدنية كما حدث مع شخصية جميلة التي تجسد دورها الفنانة نيللي كريم.

وقال الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي، لـ"هن"، إن تدهور الحالة النفسية للزوجات يرجع إلى تبدل الأحلام والخطط المسبقة التي تدور بأذهان الفتيات قبل الزواج، فعند مواجهتها لظروف مغايرة على توقعاتها تتأثر نفسيتها وتجد صعوبة في التكيف مع الظروف المحيطة بها، ما يؤدي إلى إصابتها بالاكتئاب.

وأكد الدكتور محمد هاني، استشاري الصحة النفسية والعلاقات الأسرية، أن السيدات أكثر عرضة للاكتئاب لحساسيتهن الشديدة لأقل التغيرات الطارئة على حياتهن، بعكس الرجال اللذين يميلون إلى الجمود والتماسك عند مواجهة الأزمات.

وشدد هاني، على ضرورة وضع شروط بين الشريكين قبل الزواج حتى تقلل من إمكانية وقوع خلافات ومشاحنات بعد الزواج، والاحتفاظ بجو من الاتزان والسعادة بين الطرفين، حتى تتمكن المرأة في الاهتمام بذاتها وإسعاد نفسها وزوجها.

وأوضحت الدكتورة هالة حماد، استشاري الطب النفسي للأطفال والمراهقين والعلاقات الأسرية، أن اختلاف المظهر الخارجي للزوجات يعود إلى عوامل فسيولوجية عدة، إضافة إلى تزايد الضغط النفسي والأعباء المنزلية على الزوجة نتيجة لمحاولة التنسيق بين المسؤوليات المتزايدة ومحاولتها المستمرة في تحقيق إنجازات على المستوى الوظيفي إلى جانب رعاية أبنائها وزوجها.

وأشارت إلى ضرورة مراجعة أخلاقيات المجتمع فيما يخص العلاقات الأسرية، والتركيز على عطاء المرأة وأمومتها وحنانها بدلًا من النظرة السطحية لمظهرها وأزيائها.

الكلمات الدالة