كافيه البنات
ترامب وزوجته ميلانيا

توجه عائلة دونالد ترمب، الرئيس الأميركي، إلى كامب ديفيد لقضاء أول عطلة نهاية أسبوع، بعد إنتقالهم للمقر الرسمي لرؤساء الولايات المتحدة.

وغادر الرئيس وزوجته ميلانيا وابنهما بارون على متن المروحية "مارين وان" البيت الأبيض صباحاً، متوجهين إلى كامب ديفيد، حسبما ذكر موقع "ديلي ميل" البريطاني.

وظهرت ميلانيا، خلال استعدادها للتحليق لكامب ديفيد، وهي ترتدي "الفستان القميص" باللون السماوي، بأكمام منفوشة، ويتوسط الفستان حزام عريض باللون الجملي ، ونسقته مع حذاء بلا كعب "flat" من اللون الجملي أيضا.

كامب ديفيد، هي منطقة جبلية في ولاية ماريلاند، يسهل الوصول إليه وقريب على مسافة عشرين دقيقة بالمروحية، والمكان معزول ومن الأسهل ضمان أمنه.

كما كان قد أشتهرت هذه المنطقة، بعد أن شهدت توقيع اتفاقات "كامب ديفيد" للسلام، سبتمبر 1978 بوساطة الرئيس، جيمي كارتر، بين الرئيس المصري الراحل أنور السادات ورئيس الوزراء الإسرائيلي الراحل، مناحيم بيجن.