أم صح
أرشيفية

تلاحظ الكثير من الأمهات خوف أطفالهم من الظلام، ما يجعلها تقلق عليه وتبدأ في البحث عن طرق مختلفة للتخلص من تلك الصفة، فيقول الدكتور أحمد أمين استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، أن على الأم مراعاة خوف الطفل من الظلام باعتباره "شيء طبيعي"، ويعنى أنه اكتسب مهارة التخيل، وهي ضرورية له وتؤكد أنه بدأ أن يفكر ويبدع ويبتكر.

وأضاف أمين، خلال صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي، أن تلك الظاهرة تبدأ في الظهور عند عمر سنتين وذلك بالتخيل لكنه لا يستطيع التفرقة بين الحقيقي والخيال، وسر التخلص من ذلك الخوف يكون بيد الأم، وذلك بعدم إخافته من مجهول مثل "العو، الحرامي، العفريت"، مع متابعه نوعية البرامج التي يتابعها الطفل والبعد عن القصص المرعبة كأمنا الغولة والساحرة الشريرة.

الكلمات الدالة