صحة ورشاقة
صورة أرشيفية

ارتفاع درجات الحرارة في الصيف يزيد التعرق ويفقد الجسم كميات معتبرة من الماء فيصبح من الضروري تعويضها، أما إذا لم يحصل الجسم على كفايته من الماء، فإن المعاناة حاصلة لا محالة، وتكون في البداية على شكل صداع ودوار وتعب وخمول وضعف في التركيز وجفاف في الفم وفي البشرة وعسر في الهضم وإمساك وشح في البول وتسارع في دقات القلب وتقلبات في المزاج، وغيرها.

وحسبما ذكر موقع "ديلي ميل"، فلا شك في أن شرب الماء على فترات متقطعة على مدار اليوم يمثل المفتاح الأساس لتعويض الجسم ما فقده من الماء، لكن يجب ألا ننسى أن بعض الخضار والفواكه الطازجة تساهم في تزويد الجسم بكميات لا بأس بها من الماء، عدا عن أنها تحتوي على عناصر مفيدة تعزز الصحة وتجعل البشرة أكثر رونقاً. وهذه بعض منها:

- الخيار، ويعد من أكثر الأغذية غنى بالماء، إذ يشكل الأخير 97 في المئة من وزنه، لذا فهو يرطّب الجسم ويقي من الشعور بالعطش. والخيار غني بالفيتامينات والمعادن، وهو يعد مصدراً جيداً للألياف الغذائية ومضادات الأكسدة. ويشتهر الخيار بأنه فقير جداً بالطاقة، لهذا ينصح به للراغبين في جعله مرطباً ممتازاً للجسم.

- البطيخ الأحمر، وهو يملك مواصفات رائعة، اذ يكسر العطش، ويدر البول، ويساهم في تفتيت الحصيات البولية، وينشط الكبد، ويهدئ الأعصاب، ويخفّض ضغط الدم المرتفع، ويساعد في توسيع الأوعية الدموية، ويزيد من الرغبة الجنسية. كما يمتاز البطيخ الأحمر باحتوائه على مجموعة من الفيتامينات والمعادن المهمة للجسم، مثل فيتامينات المجموعة ب، والفوسفور، والكلس، والبوتاسيوم، والزنك، والمغنيزيوم.

- البطيخ الأصفر، ويشكل الماء نسبة تقارب تلك التي توجد في البطيخ الأحمر، من هنا أهمية اختياره ليتربع على موائدنا الصيفية.

ويعتبر البطيخ الأصفر دواء لعلاج الإمساك، خصوصاً عند تناوله على معدة فارغة، وهو يملك مواصفات أخرى، فهو ينقي الدم، ويكافح التهابات الجلد، ويحمي من الإصابة بالبواسير ومن الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، ويساهم في تنظيم ضربات القلب لغناه بمعدن البوتاسيوم، ويقوي جهاز المناعة، وله دور بارز في حماية العين والرئتين من الآثار المدمرة للجذور الكيماوية الحرة بسبب غناه بمضادات الأكسدة.

- الخس، وهو يحتوي على نسبة عالية من الماء تقارب 94 في المئة من وزنه. ويضم الخس طائفة واسعة من الفيتامينات والمعادن إضافة الى غناه بالألياف. ويمتاز الخس بوجود مادة الكلوروفيل التي تعطي اللون الأخضر، وتتمتع بخصائص عدة، فهي مضادة للسرطان، ومضادة للجراثيم، وتساعد على تنقية الكبد، وتقوي جهاز المناعة، وتعجّل في التئام الجروح، وتخفف من روائح الجسم الكريهة. وهناك بحوث أكدت فائدة الخس في تقوية العظام بسبب احتوائه على تراكيز جيدة من الفيتامين ك.

- الكوسا، وتصل نسبة الماء فيه الى 94 في المئة، لذلك فهو منعش ومرطب للجسم. ويملك الكوسا فوائد جمة، فهو يخفض مستوى الكوليسترول الضار، ويقي من مرض السكري، ويقلل من احتمال الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية، ويعزز صحة العين، ويساهم في بناء الثروة المعدنية في العظام.