أخبار تهمك
الوشم

اخترع العلماء في الولايات المتحدة وشما متغير اللون، يساعد على مراقبة مستويات السكر في الدم، دون أن يضطر المرضى إلى وخز أنفسهم بالإبر مرات عدة طوال اليوم.

وطور الباحثون من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وكلية الطب بجامعة هارفارد في الولايات المتحدة، المشروع الذي يحمل اسم "Dermal Abyss"،  بهدف تغيير طريقة رصد الأمراض، حسب ما أورده موقع "روسيا اليوم".

وحسب الابتكار، يتم استبدال أحبار الوشم التقليدية بأحبار تتضمن أجهزة الاستشعار البيولوجي، التي تتفاعل مع الجلوكوز والصوديوم والمركبات الكيميائية الأخرى التي ينتجها الجسم البشري.

ويأمل الباحثون، أن يتمكن الوشم من الاستجابة للتغيرات في جسم الإنسان والتي تؤثر على صحته.

وأجريت المرحلة الأولى من اختبار الوشم من خلال استخدام جلد خنزير ميت، ونشر الباحثون لقطات فيديو تفسر كيفية استبدال الأحبار التقليدية بأجهزة الاستشعار "التي تتغير ألوانها استجابة للتغيرات الحاصلة في السائل النسيجي".

ووفقا لكاتيا فيجا وشين ليو وفييرج كان ونيك باري، الباحثين من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، والذين أشرفوا على تطوير المشروع، فإن "Dermal Abyss" لا يزال في المرحلة الاستكشافية ولا توجد خطط لاستخدامه في تجارب سريرية حتى هذه اللحظة.

الكلمات الدالة