أم صح
بطل الإعلان

أثارت إحدى الحملات الإعلانية لأحد البنوك الشهيرة، سخرية واسعة بين الأوساط الشبابية بعد ظهور بطل الإعلان "أوفا" بشخصية شاب ضعيف الشخصية يتجاهله بقية أفراد أسرته، وحملت الحملة الإعلانية شعار "أنت محدش بيعملك حساب" مصحوبة بخلفية موسيقية لمسلسل "لن أعيش في جلباب أبي"، لتوضح مدى المعاناة التي يعيشها الشاب مع أسرته.

حلل الدكتور محمد هاني، استشاري الصحة النفسية والعلاقات الأسرية، شخصية المراهقين اللذين يعانون من التشتت والتهميش الأسري، موضحًا أهمية دور الأسرة في تنمية قدرات ومدارك الأبناء وتكوين منظومة القيم الخاصة بهم خلال مرحلة المراهقة.

وأكد هاني على ضرورة الإنصات إلى مشاكل الأبناء وإقامة حوار متبادل بين أفراد العائلة واحتوائهم وإعادة بث الثقة داخلهم، التي من شأنها حمايتهم من الوقوع في شباك التدخين أو الإدمان أو الصحبة السيئة أو غيرها من السلوكيات السلبية.

وطالب هاني، الآباء بضرورة مراقبة الأبناء في مرحلة المراهقة وجعلهم في أولى أولوياتهم وتحسين أي قصور من النواحي السلوكية والعلمية والنفسية يمكن أن يعانوا منه، إضافة إلى متابعة اهتماماتهم ورغباتهم التي تكون شخصياتهم المستقبلية، مشيرًا إلى ضرورة تحلي الآباء بالثبات والصبر على أخطاء الأبناء ومقابلتها بالهدوء والحكمة.

الكلمات الدالة