أم صح
صورة من معسكرات أضف

تنطلق الدورة الثانية من "مدارس أضِف الصيفية" بعد عيد الفطر المبارك، وتَضم هذه السنة أربعة مجالات، التصميم البصري، وصناعة الفيديو والأفلام، وهندسة الصوت والموسيقى، والحوسبة.

تنظم مؤسسة التعبير الرقمي العربي "أضِِف" هذه الأنشطة في إطار مشروع تمكين الشباب رقميا، هذه الورش تستهدف الفتية والشباب الذين تترواح أعمارهم ما بين 12 إلى 21 سنة، تبدأ الجلسات الأحد 2 يوليو وتنعقد ثلاث مرات أسبوعياً حتى 31 أغسطس المقبل. تُقام ورش المدارس الصيفية في ست مؤسسات شريكة في القاهرة والإسكندرية والقليوبية.

تقول رنا أشرف، إحدى المدربات في مجال التصميم البصري، في بيان عنها: "بأخد منهج التصميم البصري الفتية والفتيات في رحلة للتعبير عن أنفسهم من خلال عدد كبير من الأدوات والألعاب والتي يستكشفون من خلالها الكثير من الأعمال الفنية التي تشجعهم على التفكير النقدي والتعرف على فنون جديدة ليست فقط رسم وتلوين ولكن من بينها أيضًا الكولاج - تشكيل لوح فنية من قصاصات الورق والصور المختلفة بالإضافة إلى فن القصص المصورة، ورسم الأصوات - حيث تتداخل الحواس السمعية مع البصرية والحسية، فحاسة البصر تترجم ما تسمعه الأذن وتحولها الأيادي لعمل فني".

كل وسائل التعبير التي يتعرض لها الفتية تُشجعهم على اكتشاف أنفسهم أكثر وأكثر. وعندما يزيد إدراكهم لأنفسهم يبدأون في إدراك العالم من حولهم بشكل أعمق يزيد من إحساسهم بقيمة المشاركة في هذا العالم".

أما في مجال الحوسبة فتؤكد أسماء شاطر إحدى المدربات بهذا المجال، أن الفتية والفتيات لن يتعلموا لغات البرمجة فقط، ولكنهم سيتعرفون على ما هو أبعد من ذلك بخصوص كيفية عمل جهاز الكمبيوتر وكيف يفكر بشكل منطقي، وما هو مستقبل الوظائف البشرية التي قد تختفي في المستقبل وكيف يستبدل البشر بعض الوظائف بحواسبهم الشخصية.

يمكن للآباء والأمهات الراغبين في تعريض أبنائهم إلى مهارات فنية وتقنية التقدم لحجز أماكن لهم في إحدى المؤسسات الشريكة لأضِف:

في القاهرة والقليوبية

- مساحة ألوان وأوتار في عزبة النصر

- دكّة مساحة أضِف المجتمعية في المقطم

- مؤسسة التكعيبة في شبرا الخيمة

- رواد التنمية مصر في عزبة خيرالله

- الجيزويت

 - جمعية النهضة العلمية والثقافية برمسيس

في الإسكندرية

- طُراحة في شارع فؤاد