امرأة قوية
فريق تدوير النفايات

استطاع فريق من المدرسين بإدارة إهناسيا التعليمة، بمديرية التربية والتعليم بني سويف، الاستفادة من تدوير المخلفات، ونجحوا من خلال التجارب العملية في إعادة تصنيعها واستخدامها سواء المخلفات المنزلية أو الصناعية والزراعية، وذلك لتقليل تأثير هذه المخلفات وتراكمها على البيئة من خلال تصنيفها وفصلها على أساس المواد الخام الموجودة بها ثم إعادة تصنيع كل مادة على حدة.

وتقول حنان عبدالصبور موجه أول بمديرية التربية والتعليم، والمشرفة على فريق العمل أن فكرة إعادة تدوير المخلفات تنطوي على الاستفادة من النفايات ومعالجتها كيميائيا عن طريق بعض التجارب العلمية.

وتضيف في بيان عنها، أن فريق البحث استطاع من خلال التجارب علمية إنشاء 36 معملا في مدارس لا يوجد بها أدوات للمعمل بإدارة إهناسيا التعليمية خلال 45 يوما فقط من تدوير النفايات وشارك في العمل الطلاب، والمعلمين، في تنفيذ المجسمات من مواد بسيطة في البيئة وتم تطبيقها في الامتحانات العملية بصورة عملية داخل مدارس لم يكن بها معمل أثبت كفاءتها.

وتقول إن فكرة إعادة تدوير المخلفات تنطوي على فوائد عدة أهمها تقليص التلوث البيئي وما يتبعه من تراجع الأمراض والحفاظ على صحة البشر وزيادة معدلات الإنتاج وكذلك خفض الضغط على الموارد الطبيعية بإبطاء معدلات استنزافها.

ومن ناحية أخرى أشاد محافظ بني سويف وكيل الوزارة بالبحث العلمي، وكرم المحافظ خلال زيارة للمدرسة الفريق، وأثنى على مجهوداتهم في تطوير البحث العلمي والأداء التعليمي بالمديرية من خلال المشاهدة العملية للبحث وطالب بتنفيذه على أرض الواقع بالتعاون مع مركز البحوث الزراعية بالمحافظة.

 

الكلمات الدالة