أم صح
صورة أرشيفية

كشفت دراسة أمريكية أن الأطفال الذين يتعرضون للمعاملة السيئة والاضطهاد من أقرانهم في الصف الخامس الدراسي، تزيد لديهم فرصة الإصابة بالاكتئاب وإدمانهم للمخدرات والخمر في عمر المراهقة.

وأوضحت كبيرة الباحثين في جامعة "ديلاوير" في نيويورك، الدكتورة فاليري إيرنشو، إنها اعتمدت في الدراسة على فرضية المداواة الذاتية، عندما حاولوا فهم السبب وراء لجوء ضحية التنمر من أقرانه" إلى التدخين وتعاطي المواد المخدرة.

وأضافت إيرنشو، قائلة إن "هذا يعني أن الناس تلجأ إلى تعاطي المواد المخدرة لمحاولة التخلص من شعورها بالألم أو السيطرة على مشاعرهم، وهكذا يجتاح من يتعرضون للتنمر شعور سيء أو يصابون بأعراض اكتئاب لذا فإنهم ربما يتعاطون المواد المخدرة في سعيهم للشعور بتحسن".

فيما حقق الباحثون في بيانات ثلاث دراسات أجريت في الفترة بين عامي 2004 و2011 بين طلبة في مدارس في هيوستون ولوس أنجلوس وبرمنجهام في ولاية ألاباما، حسبما ذكر موقع "ديلي ميل" البريطاني.

 

الكلمات الدالة