مملكتي
كيك

يشتهر الألمان بصناعة أنواع مختلفة من الكيك، ولا تقتصر الشهر عند صناعة الكيك فقط، بل تتمد إلى إطلاق تسميات غريبة على ما يصنعون.

وأورد موقع "دويتش فيله"، أغرب الأسماء التي يطلقها الألمان على الأنواع المختلفة من الكيك.

1- كيكة لسعة النحل:

ويعني الاسم "لسعة النحلة"، وهي كيكة من الكريم المغطى باللوز المقلي بالسكر، وسبب التسمية يعود إلى القرن الخامس عشر، حين أنقذ بائعا معجنات مدينتهما من اعتداء خارجي بواسطة النحل الذي لسع الأعداء. وبعد انتصارهما احتفلا بصناعة هذه الكيكة.

2- كيكة الكلب البارد:

ويطلق عليها أحيانا "الأنف البارد" وهي كيكة من طبقات من الشكولاته وبينها خليط من الزبدة والسكر وزيت جوز الهند، لا توضع الفرن بل في الثلاجة.

3- كيكة أمواج الدانوب:

الدانوب هو واحد من أهم أنهار أوروبا ويقطع مسافة طويلة في الأراضي الألمانية، وكعكة "أمواج الدانوب" هي كعكة من الفانيلا والكرز الحامض، توضع عليها كريمة الزبدة والشكولاته، وحين توضع في الفرن وبسبب الحرارة ينخفض الكرز نحو الأسفل فيظهر شكل مموج.

4- كيكة القلنسوة:

كيكة "القلنسوة" من العاصمة النمساوية فيينا، وتصنع عادة بماء الورد واللوز، يعود أصل التسمية إلى اللغة الألمانية الفصحى القديمة وهو أقرب إلى معنى "الغطاء القافز".

5- تسفتشنداتشي:

تستفتشن في ولاية بافاريا يعني ثمرة البرقوق، وداتشي تعني العودة، وهي طبقة من الكيكة توضع عليها بشكل مرتب ثمار البرقوق.

6- كيكة سادة:

كيكة من كريمة النبيذ مغطاة بمزيج الشوكولاته.

7- كعكة الوصي على العرش:

الكعكة البافارية مكونة من سبع طبقات رقيقة من كريمة زبدة الشوكولاته مغطاة بمزيج من الشوكلاته، صناعتها تستغرق وقتاً. وحين يتناولها المرء يشعر أنه أمير أو أميرة بحق.

8- الكيكة الملكية:

تشبه التاج المرصع بالأحجار الكريمة، لكنها مرصعة بالزبيب وزبيب الروم واللوز وبطعم الليمون.

9- كيكة خبز الزنجبيل:

تصنع من الزنجبيل والهال والقرنفل، وعادة ما يكون موسم ظهورها في أعياد الميلاد.

الكلمات الدالة