أخبار تهمك
أحذية

قرر مجلس إدارة شركة "جيمي تشو" البريطانية، المشهورة بأحذيتها الفاخرة ذات الكعوب العالية التي تفضل شخصيات شهيرة ارتدائها على السجادة الحمراء في المناسبات، عرض الشركة للبيع.

واعتقد محللون أن الشركة التي تبلغ قيمتها في السوق نحو 700 مليون جنيه إسترليني، ربما تجذب انتباه منافساتها من شركات صناعة الأحذية الفاخرة، فضلا عن مشترين من الصين والشرق الأوسط وروسيا، وفقا لما أورده موقع "بي بي سي".

وتنتج "جيمي تشو" بجانب الأحذية، مجموعة من السلع الفاخرة، لكنها شهدت تراجعا في المبيعات خلال السنوات الأخيرة.

وشهدت هذه الخطوة دعما من المساهم الرئيسي في أسهم الشركة، مؤسسة "جي أيه بي هولدينغ"، التي تستثمر أيضا في شركة "كريسبي كريم" وشركة "كوتي" لمستحضرات التجميل.

ويرجع إنشاء هذه الشركة إلى تعاون صانع الأحذية الماليزي، جيمي تشو، الذي تلقى تدريبه في كلية كوردوينيرز التقنية المعروفة في لندن، مع الصحفية السابقة المختصة بالموضة تمارا ميلون في عام 1996.

وسرعان ما كسبت الشركة زبائن مخلصين لها، وتضم قائمتها نساء شهيرات في المجتمع مثل دوقة كامبريدج التي تفضل اقتناء أحذية هذه الماركة البريطانية الشهيرة، وشخصيات في عوالم الموسيقى والغناء والتمثيل من أمثال بيونسيه والممثلة جينفير لوبيز والممثلة الحائزة على الأوسكار هذا العام أيما ستون.

وحققت أسهم "جيمي تشو" ارتفاعا قياسيا بعد اخبار عملية بيعها المحتملة، لتقف عند اغلاق تعاملات بورصة لندن على ارتفاع بنسبة 10.68 في المئة.

الكلمات الدالة